You are using version 8 or less of Internet Explorer. Please upgrade your browser to version 9 or higher or use another browser
تحت رعاية معالي الدكتور عبد الله حمدوك الخرطوم تستضيف غداً المهرجان الدولي الثالث للتمور السودانية بمشاركة عربية واسعة

الخرطوم 25 / 11 / 2019

برعاية معالي الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء الانتقالي بجمهورية السودان وبدعم من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، أعلنت اللجنة المنظمة للمهرجان الدولي الثالث للتمور السودانية كامل استعدادها لافتتاح الدورة الثالثة من المهرجان في قاعة الصداقة بالخرطوم خلال الفترة 26 – 30 نوفمبر 2019 الذي تنظمه جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بالتعاون مع وزارة الزراعة والموارد الطبيعية وجمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية، بمشاركة محلية وعربية واسعة من مزارعي ومنتجي ومصنعي التمور، ويأتي تنظيم هذا المهرجان بدورته الثالثة بعد أن حققت الجائزة نجاحاً ملموساً في تنظيم مهرجان التمور السودانية بدورته الأولى والثانية على التوالي.

جاء ذلك في كلمة سعادة المهندس عبد القادر تركاوي وكيل وزارة الزراعة والموارد الطبيعية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الأمانة العامة للجائزة في منبر "سونا" بوكالة الأنباء السودانية صباح يوم 25 نوفمبر 2019 بحضور سعادة الأستاذ حمد حميد الجنيبي سفير دولة الامارات العربية المتحدة في الخرطوم، وسعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي والدكتور نصر الدين شلقامي رئيس مجلس أمناء جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية بالإنابة. حيث أشاد سعادته بالرعاية الكريمة للمهرجان بدورته الثالثة الذي يشكل علامة فارقة في تطوير قطاع نخيل التمر بالسودان ونقطة فاصلة في دعم المزارعين وإتاحة الفرصة لهم للاطلاع على أفضل الممارسات الزراعية بنخيل التمر عبر المشاركة العربية النوعية حيث سوف تشارك أكثر من 15 جهة من المؤسسات والمنظمات والشركات يمثلون دولة الامارات ومصر والأردن والمملكة المغربية والسعودية بالإضافة الى أكثر من 150 مزارع نخيل من جمهورية السودان.

من جهته أكد سعادة الاستاذ حمد حميد الجنيبي سفير دولة الامارات العربية المتحدة في الخرطوم، بأن المهرجان الدولي الثالث للتمور السودانية جاء ليؤكد على عمق العلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين، وعلى الثقة الكبيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حفظه الله، وكذلك ثقة فخامة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهاني رئيس المجلس العسكري بالسودان، من أجل العمل سوياً لتطوير وتنمية قطاع التمور السودانية، الهدف الرئيسي من عقد المهرجان.

كما أكد سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة لخيفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بأن المهرجان الدولي الثالث للتمور السودانية يأتي لإبراز الدور الريادي لدولة الإمارات في دعم القطاع الزراعي وخاصة في مجال نخيل التمر، وللتأكيد على المكانة الدولية لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ودورها البناء في تطوير قطاع نخيل التمر والارتقاء به على المستوى العربي والدولي، بفضل الرعاية الكبيرة التي تلقاها من قبل صاحب الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات حفظه الله، وكذلك توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله، ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ومتابعة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء الجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي. وفي نفس الإطار فإن سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالخرطوم لم تألوا جهداً في تقديم كافة التسهيلات والدعم لإنجاح هذا التعاون وتحقيق تلك الأهداف السامية، والعمل يداً واحدة من أجل الارتقاء بقطاع النخيل والتمور السودانية، بما يعكس العلاقات النموذجية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية السودانية.

إلى ذلك فقد أشار الدكتور نصر الدين شلقامي رئيس مجلس أمناء جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية بالإنابة في كلمته خلال المؤتمر الصحفي إلى الأهمية الاستراتيجية التي يحظى بها المهرجان من جانب تعزيز حضور أصناف التمور السودانية في السوق الدولية وزيادة الاهتمام والتنافس بين المزارعين لتحقيق أفضل النتائج. بالإضافة الى اعتباره فرصة لتطوير قطاع نخيل التمر زراعة وصناعة على مستوى جمهورية السودان.